التخطي إلى المحتوى

قامت الجريدة الرسمية بنشر تصريح الدكتور خالد العناني وزير السياحة المصرية برفض أي طلب بخصوص إنشاء الشركات السياحية وذلك لفترة تمتد لمدة سنة كاملة والهدف من ذلك لا تكون مصر في حاجة إلي هذه الفترة الحالية كما أن رفض هذه الطلبات يمتد لفترة مؤقتة وقد تم إصدار هذا القرار بسبب ما رآه الغرف السياحية بمصر والشركات السياحية.

وقد جاء هذا في المادة الأولى المرتبطة بهذا القرار والتي حملت رقم وهو ٧٢ وذلك بالنسبة لعام ٢٠٢٠ يتم وقف عمل الشركات السياحية الجديدة لمدة عام واحد فقط وذلك بعد انتهاء القرار الوزاري لعام ٢٠١٩ والذي أخذ رقم ٦٣

وقد تم إصدار هذا القرار بعد الاطلاع على مادة رقم ٨٥ لعام ١٩٦٨ والتي تنص على خلق غرف سياحية ومن ثم عمل اتحادا لها أما في مادة رقم ٣٨ لعام ١٩٧٧

وقد قام الدكتور حسام الشعر الذي يشغل منصب رئيس الغرفة السياحية بتصريح يشمل أن السياحة المصرية في حالة مزدهرة والذي كان نتيجة الدعم من الجهة الرئاسية والدعم الحكومي التي لم تحصل عليها من قبل والتي كان من الواجب الحصول عليها من قبل

أما النتائج المترتبة على ذلك حيث جاءت هذه لصالح مصر وزيادة نمو الاقتصاد كما تعد الدول من أهم الشركاء الأساسين وذلك بالنسبة للمشروعات الخاصة بالسياحة

وحيث أن الإيرادات الخاصة بالسياحة في مصر قد ازدادت بنسبة ٢٨ بالمئة وذلك بين عامي ٢٠١٨ /٢٠١٩ من السنة المالية إلي مبلغ قدره ١٢.٦ مليار دولار أمريكي وذلك بالمقارنة مع السنة المالية لعام ٢٠١٧/٢٠١٨ حيث كان المبلغ يبلغ ٩.٨ مليار دولار وذلك بالنسبة لما حدده  البنك المركزي

كما تعد السياحة مركزا رئيسيا لنمو الاقتصاد في مصر كما يعد مصدرا للدخل لآلاف المواطنين والعاملين كما أنه يعد مصدرا أساسيا للدخل القومي ودخول العملة الصعبة لمصر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *