التخطي إلى المحتوى

غضب بعض المواطنين في البرازيل بسبب نشر رئيس البرازيل جايير بولستار صورة له مع ابنته فى تاج محل على حسابه الرسمي على تويتر وغضب بعض المواطنين واعتبروا أن هذا يعد تجاهل منه الكوارث التي حدثت في بلاده الأيام الماضية والتي نتج عنها وفاة ما يقارب من 46 شخص وتم تشريد أكثر من 25 ألف أسرة

 

الإجراءات التي اتخذتها البرازيل عقب الفيضانات
الجديد بالذكر أن البرازيل قد أعلنت حالة الطوارئ الأيام الماضية وذلك في 47 مدينة بسبب النزول الشديد الأمطار وتكون فيضانات كبيرة وأعلن الدفاع المدني بالبرازيل أن هناك ما يقارب من 9600 شخص قد لجأو مضطرين أن يغادروا منازلهم بسبب خوفهم من تلك الفيضانات المميتة

 

والتي يمكن أن تؤدي لإنهيار البيوت بالكامل على صعيد أخر أعلنت صحيفة انفو باي بالأرجنتين عن أن أغلب حالات الوفاة قد حدثت في ولاية مينا جيراي وتم إعلان حالة الطوارئ على الفور من قبل الدفاع المدني الذي أصدر إعلان حالة الطوارئ في ولاية مين اجراي التي تعد أكبر ولاية بالبرازيل من حيث عدد السكان

 

ويقع ترتيبها كثانى أكبر ولاية سكنية بالبرازيل وأكدت بعض المصادر على إرتفاع عدد الضحايا ل 46 ضحية فقدوا حياتهم بسبب تلك الفيضانات وحدث العديد من الانهيارات الأرضية على صعيد آخر هناك بعض التأكيدات على أن هناك مايقارب من سبعة عشر شخص في عداد المفقودين

 

ومازال البحث جاري عنهم إلى الآن تحت الأنقاض الأرضية وتم أيضا نقل أثنى عشر شخص للمستشفى بسبب تعرضهم لإصابات ومازال هناك العديد من الضحايا الجاري البحث عنهم ولأول مرة من نوعها سجلت الأمطار التي هبطت في هوريزونتي رقم قياسي

 

بحيث تراكمت المياه بمعدل 8.171 متر مكعب أثناء 24 ساعة فقط من الوقت وأكبر عدد من الوفيات كان في هوريزونتي وللعلم كان أول ضحايا هذا الفيضان سيدة وطفلها البالغ من العمر 6 سنوات توفت بسبب إنهيار في الجليد دمر منزلها بالكامل و توفيت على إثره

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *