تكنولوجيا

إيقاف عمل تلسكوب سيبيتزر التابع لوكالة ناسا بعد استمرار إطلاقه 16 عام

قارب المهمة الخاصة بتلسكوب ناسا على الإنتهاء  والمعلن أنها ستنتهي آخر الشهر  وقد ظلت المهمة ستة  عشر عامًا تقوم برسم الكون على ضوء الأشعة أسفل الحمراء ، حيث سيقوم تلسكوب سبيتزر الفضائي بالتقاط آخر ملاحظاته في 29 يناير، ويتم إغلاق عمله نهائياً فى الثلاثين من شهر يناير، وستقوم وكالة الفضاء الأمريكية  بالاحتفال بالتلسكوب هذا الأسبوع، وذلك بسبب انتاجاته وإنجازاته  طيلة وجوده داخل الفضاء الخارجي.

 

 وقد أطلق التلسكوب سبيتزر في شهر أغسطس لعام 2003 واحداً من المراصد الأربعة الكبرى التابعة لوكالة ناسا، وكان خليفة تلسكوب هابل الفضائي في تتبعه لخطواته وأيضاً مرصد تشاندرا المختص بالأشعة السينية، وذلك وفقاً لما تم ذكره من موقع “space” الأمريكي.
وستقوم ناسا بعقد مؤتمراً صحفياً لإعداد حفل  لسبيتزر وذكر تراثه في يوم 22 يناير في الساعة الواحدة  ظهراً وذلك حسب توقيت الولايات المتحدة الأمريكية، وسوف يتم بث الإحتفال بشكل مباشر على الصفحة الرسمية لوكالة ناسا.
وقد صمم التلسكوب خصيصاً لدراسة الفضاء الخارجي بواسطة الأشعة تحت الحمراء، والذي يكون غالبا مرتبطاً بالحرارة، وقد أدى سبيتزر أداء  جيد في النظر إلى الغبار الذي يكون حاجباً لمشاهدة الكثير من الأدوات المختلفة.
وتلك القدرات التي تميز سبيتزر جعلت العلماء قادرين على دراسة تلك المناطق التى تكون محتوية على الغبار في الكون الواسع، لأن النجوم والكواكب لا زالت تتشكل فيها، كما قامت بتقديم سبيتزر محتوى رائع عن طريقة موت النجوم فيما يحدث في النجم المتفجر”السوبر نوفا”، والطريقة التي يتم بها تشكل الكون، وأيضاً كيفية تغذية الثقوب الفائقة السوداء لنفسها.
وقد قام الخبراء بتصميم التلسكوب ليعمل لمدة سنتان ونصف فقط ، ولكن في نهاية الأمر أكمل عمله إلى خمسة سنوات ونصف يتلقى الملاحظات،  وكان بإمكانه أيضاً  تبريد نفسه، وأمضى عشر سنوات ونصف أخرى يكمل عمله في درجة حرارة دافئة مع مجموعة ليست أساسية من الأدوات التي يمتلكها.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق