التخطي إلى المحتوى

لمحة عن الكاتب و دوافع تأليف الرواية

دوستويفسكي من اشهر الكتاب في القرن التاسع عشر الذي تعرض للعديد من الصدمات في حياته ظلت مغلقة حتى انتهى الأمر بوفاة ابنه المريض فبحث عن شيء يمتص ظلام أيامه الباقية فاعتزل كل شيء إلا الكتابة و وجد أن آخر رواياته قد حان وقتها .
تجهيز الاخوة كارامازوف و نهايتها المفتوحة

قام دوستويفسكي بالإعداد رواية الأخوة كارامازوف في حوالى ثلاثة أعوام اختار شخصياته و وضع فيها العديد من البطولات تنوع في الأعمار و الأزمان و حتى في الطبقات قام بكتابتها و انتهى ورحل تاركا النهاية بباب مفتوح ليطلق كل من يرى في نفسه القدرة على إطلاق العنان لخياله لرسم النهاية .

الإبداع الأدبي في الرواية و تأهيلها للعالمية
ابدع دوستويفسكي في روايته حتى انها تم تصنيفها من المائة رواية الأكثر تغييرا و تأثيرا في العالم الأدبي و بدأت الرواية في أن تنجح وتتجسد بالفعل في أعمال درامية تراجيدية حية مبدعة في كل أنحاء البلاد .

 

تحكى الرواية حياة رجل مستهتر شيطاني يسكن في الريف و له من الأولاد من يشبهه من أول زوجاته في انعدام انسانيته و منهم من يحمل الطيبة و الخجل و المثالية من الزوجة الثانية لينشئ صراعا خياليا يتقدم في الرواية ليخلق نوبات تودي بحياة ابطال روايته

 

كما أودى الصراع بحياة ابنه من أشهر العبارات التي ساقها المؤلف بخياله عبارة تتساءل عما إذا كان بإمكان أحد منا أن يبقى على قضبان القطار مع مرور إحدى القطارات على جسده سريعا تساؤلات افتتح به تفكيره الذى انتهى بعد أكثر من ثلاث أعوام

 

في شكل الرواية النهائي مما يجعلها تبدو عند قرائتها للمرة الأولى من ابسط الروايات إلا أنها تصفع التفكير البشري لتجبره على التحدي و مواجهة كل ما يمر في الحياة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *